التصنيفات
اخبار السيارات

الكورونا و صناعة السيارات

تأثرت صناعة السيارات عالميا بسبب ازمة انتشار وباء كوفيد 19 المعروف بكورونا .

منذ اليوم الاول لبدء اعتبار فيروس كورونا وباءا وبدء تداعياته بالظهور علي صناعة السيارات بدءا من الصين مصدر الفيروس .

حيث اوقفت شركات السيارات العالمية مصانعها الموجوده في الصين مع بدء انتشار الوباء.

والان وبعد ان انتشر وباء الكورونا في اوروبا وامريكا واليابان وكوريا الجنوبية بعد الصين فقد توقفت اغلب مصانع السيارات العالميه عن الانتاج.

فضلا عن تاثر المبيعات نتيجة تطبيق الحظر الكلي او الجزئي علي الاشخاص في اغلب البلدان.

صناعة السيارات في الولايات المتحدة

صناعة السيارات

توقفت الصناعة بمدينة نيويورك وواشنطن وعددا من الولايات الامريكية التي شهدت حالات اصابة بالفيروس المستجد .

ولكن رجع بعضها للعمل مرة اخري ولاكن ليس لصناعة السيارات ولاكن لصناعه اجهزة التنفس الصناعي والكمامات والتجهيزات الطبية المطلوبة لمكافحة الوباء العالمي .

حيث اصدر دونالد ترامب قرارا ببدء العمل بقانون الانتاج الدفاعي وهو يسمح للحكوة الفيدرالية فرض قرارات علي المصانع لمواجهة الكوارث.

وتم اصدار قرار لجنرال موتورز الرائدة في صناعة السيارات العالمية في تصنيع اجهزة التنفس الصناعي والمعدات الطبية الاخري اللازمة لمواجهه الوباء .

بينما اعلنت فورد موتورز ثاني اكبر شركة انتاج سيارات في امريكا  عن بدءها في انتاج اجهزة التنفس الصناعي في مصنعها في ولاية ميتشجان الامريكية .

وكانت الشركة قدر ارسلت لعمالها برسالة تطلب متطوعين منهم للبدء في العمل علي انتاج اجهزة تنفس.

مع صرف رواتبهم العادية حيث كانت الشركة اوقفت العمل بكافة مصانها مطلع شهر مارس للحد من انتشار الفيروس كوفيد – 19 .

وكانت قد اعلنت فورد بأن الانتاج للاجهزة الطبية سيكون بمعاونة شركات 3M & Health Care العاملين في انتاج الاجهزة الطبية والكمامات للاستفادة من خبراتهم في هذا المجال .

صناعة السيارات في أوروبا

في نفس السياق كانت قد توقفت عددا من مصانع السيارات الاوروبية مع بدء انتشار الفيروس المستجد .

ولكنها رجعت الي العمل مرة اخري في انتاج الاجهزة الطبية ومن هذه الشركات علي سبيل المثال

شركة PSA الفرنسية مالكة العلامات التجارية (بيجو ، ستروين ، أوبل وغيرهم من  بالتعاون مع فاليو ومهندسي فورملا لأنتاج اجهزة طبية لازمة لمكافحة الوباء

شركة فيات  كايسلر اتجهت الي انتاج الكمامات بعد ان توقفت عن انتاج السيارات بسبب الفيروس المستجد .

صناعة السيارات في مصر

علي غير المتوقع وما يحدث عالميا يطالب شركات السيارات المصرية وعلي رأسها

اعلن رؤوف غبور رئيس مجلس ادارة غبور مصر بأن التوقف عن العمل وتعطيل ترخيص السيارات سيتسبب في انهيار شركات ويطالب بعدوة الترخيص للسيارات الجديدة وتقليل ساعات الحظر حتي تعود المبيعات مرة اخري
مشيرا الي ان شركته ملزمة بملاين الجنيهات مصاريف ورواتب شهرية وان توقف النشاط سيجعل استمرار الاستثمار لوقت طويل غير ممكن .

معلنا ان مع توقف ان النشاط انه لن يتبرع في ظل هذه الظروف قائلا
عندما تأتيني في ظل هذه الظروف وتقولي اتبرع هقولك للاسف مقدرش .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *